برنامج اللغة الإنجليزية للشباب

تنفذ أمديست/ الإمارات برنامج اللغة الإنجليزية للشباب (YEP) في رأس الخيمة منذ شباط 2018، وتوفر تعليم اللغة الإنجليزية ما بعد المدرسة لحوالي 50 طالبًا (ذكورًا وإناثًا) في شعم، وهي قرية في أقصى شمال ساحل الإمارات العربية المتحدة على الخليج العربي. والشريك المحلي لأمديست في هذا البرنامج هو مؤسسة الشيخ سعود بن صقر القاسمي لأبحاث السياسات (QF)، ونادي التعاون الرياضي، ومدرستا شعم الرئيسيتان: مدرسة ذكور غليلة ومدرسة إناث الوادي. المدارس الرئيسية لبرنامج اللغة الإنجليزية للشباب الثالث (YEP 3) لعام 2020 هم مدرسة إناث النجاح ومدرسة ذكور الوطنية ومركز شباب الغيل.

يهدف البرنامج، والذي تموله وزارة الخارجية الأمريكية، إلى إعداد طلبة المدارس الثانوية لمزيد من الفرص في حياتهم المهنية والأكاديمية. ويوفر البرنامج اللامنهجي، الذي يقدم مرتين أسبوعيًا، للطلبة تعليمًا عالي الجودة في اللغة الإنجليزية يمكّنهم من تحسين كفاءتهم في اللغة الإنجليزية ومهارات الاتصال لديهم. وضمن منهاج اللغة، ومن خلال ورشات العمل والأنشطة الخاصة، يركز البرنامج أيضًا على المهارات الحياتية الهامة، والوعي بالثقافات، والمشاركة المجتمعية، كما يكتسب الطلبة تقديرًا للثقافات العالمية. وبالإضافة إلى ذلك، يطور الطلبة فهمهم لبلدهم وثقافتهم بشكل أفضل عبر الرحلات والأنشطة الميدانية في أبو ظبي ودبي والإمارات الأخرى.

خلال برنامج اللغة الإنجليزية للشباب الأول (YEP 1)، أكمل الطلبة 120 ساعة من تعلم اللغة الإنجليزية و60 ساعة من الأنشطة المجتمعية التي تضمنت زيارة للمعرض الوطني الرئيسي (EXPO 2020). وأقيم حفل نهاية العام في رأس الخيمة في 8 كانون الأول واحتفل الطلبة بإنجازاتهم مع أولياء أمورهم وقادة المجتمع.

أما برنامج اللغة الإنجليزية للشباب الثاني (YEP 2)، فبدأ في كانون الثاني 2019 وسينتهي في كانون الأول 2019.

أما برنامج اللغة الإنجليزية للشباب الثالث (YEP 3)، فسوف يبدأ في كانون الثالث 2020 وسينتهي في كانون الأول 2020.

مكونات البرنامج

  • دورات اللغة الإنجليزية: يتكون منهاج اللغة الإنجليزية من مهارات تواصل يومية بمستويات عليا تدريجية، وممارسة مكثفة للمهارات الأربع: القراءة، والاستماع، والكتابة، والتحدث. وشجع البرنامج الطلبة على توسيع وعيهم بالممارسات ووجهات النظر حول العالم، وكذلك داخل مجتمعهم.
  • التطوير الذاتي: إضافةً إلى مهارات اللغة الإنجليزية، ركزت وحدات تدريبية خاصة على تطوير المهارات مثل القيادة وبناء الفريق والتفكير الناقد وحل المشكلات. وبالإضافة إلى ذلك، قدمت أمديست دورات في الإرشاد الأكاديمي والمهني تتناسب مع العمر وتوجِّه نحو الأهداف. وسيتم دمج التقييم الذاتي للطلبة حول البرنامج، بما في ذلك خلال جلسة التوجيه الأولى، حيث أصبح هؤلاء الشباب يعون قدراتهم وإمكانياتهم بشكل متزايد.
  • التعزيز الثقافي والمشاركة المجتمعية: نُظمت أنشطة التعزيز اللامنهجية والثقافية في أيام السبت وعبر جلسات مكثفة، وشملت أنشطة تتعلق بالقيادة الجماعية وبناء الفريق. وضمن كل من دورات اللغة الإنجليزية وهذه الأنشطة، عزز برنامج اللغة الإنجليزية للشباب (YEP) القبول والتسامح عبر الثقافات، بما في ذلك الفهم الأعمق لثقافة الطلبة الخاصة. وقد تم ذلك من خلال القراءات، والمناقشات، والمتحدثين الضيوف، والأحداث الثقافية، والاحتفالات بالأعياد.