دراسة المحاسبة في الولايات المتحدة

تقدم آلاف الكليات والجامعات الأمريكية المعتمدة برامج جامعية و/أو برامج دراسات عليا في المحاسبة. وحوالي 170 منها لديها اعتماد متخصص إضافي في المحاسبة من AACSB International (www.aacsb.org)، التي تعد الأكثر رسوخا من بين عدد من المجموعات المهنية المعنية باعتماد برامج الدرجات العلمية في المجالات المتعلقة بالأعمال. تقييم هذا النوع من الاعتماد اختياري – فقد تختار كليات الأعمال أن يتم تقييم برامجها فقط بموجب معايير اعتماد الأعمال العادية لـ AACSB (أكثر من 550 تحمل هذا النوع من الاعتماد)، أو ربما ترغب، إضافة إلى ذلك في الحصول على اعتماد في المحاسبة بموجب المعايير الأكثر صرامة التي وضعتها AACSB لهذا المجال.

تتوفر أيضا درجات مساعد بعد دراسة عامين ومجموعة من برامج التنفيذيين والتعليم المستمر، والشهادات المهنية، وفرص تدريبية أخرى بدون درجات تتعلق بالمحاسبة. وبالنسبة لطالب اللغة الإنجليزية، توجد برامج متخصصة لكل من طالب ماقبل الماجستير والمهنيين في مجال الأعمال.

تقديم الطلبات والدراسة في الجامعة

إذا كنت راغبا في برنامج يمنح درجة علمية، فعليك أن تبدأ مبكرا. مقررات المرحلة الثانوية في الرياضيات، وتطبيقات الكمبيوتر، ومجالات الأعمال (إذا كانت متاحة) قد تكون بمثابة إعداد قيم لحياتك العملية، ولكن لكي تبني أساسا للدراسة بالولايات المتحدة، عليك أيضا أن تأخذ مقررات في اللغة الإنجليزية وغيرها من اللغات، وفي التاريخ، والأحياء، والكيمياء، والفيزياء. والطريقة المثلى هي أن تبدأ عملية التقديم للجامعة قبل عام أو أكثر من الموعد الذي تنوى بدء الدراسة فيه. ستحتاج وقتا لكي تعثر على البرنامج الدراسي المناسب لك ولكي تجد أفضل فرصة ممكنة في عملية القبول والحصول على مساعدات مالية.

بالنسبة للبرامج الجامعية، فإن شروط القبول هي نفس الشروط المطلوبة للتخصصات الأخرى. 
أولا، يتعين عليك أن تُظهر مدى براعتك في اللغة الإنجليزية (عادة من خلال اجتياز اختبار التوفل TOFEL). بعض الجامعات يقدم "قبولا مشروطا" إذا لم تكن على درجة كافية من إجادة اللغة الإنجليزية ولكنك تلبي شروط القبول الأخرى – وهذا يعني أنك ستبدأ برنامجا في اللغة الإنجليزية ثم تواصل الدراسة مباشرة للحصول على درجتك العلمية فور إتمامك التدريب بنجاح و/أو تحقيق درجات مقبولة في اختبار التوفل.

كذلك تطلب الكليات عادة الاطلاع على سجلاتك الدراسية في المرحلة الثانوية، أو نسخا موثقة إذا لم تكن الأصول متوفرة. سيتعين عليك ملء استمارة الطلب ودفع رسم إجراءات التقديم. وفي الغالب يُطلب من المتقدمين درجات اختبار الـ SAT و/أو اختبارين أو ثلاثة من اختبارات الموضوعات SAT Subjects، وإن كانت بعض الكليات لاتطلب هذه الدرجات من الطلاب الدوليين، كما أن البعض الآخر لايطلبها من أي متقدم. أما المؤسسات التعليمية الأكثرانتقائية فتضع غالبا شروطا إضافية كرسائل التزكية من المعلمين، ومعلومات عن الأنشطة الأخرى خارج المنهج، وبيان هدف كتابيا، أو مقالة أخرى.

في مستوى المرحلة الجامعية، ليس من الشائع بالنسبة لتخصصات المحاسبة أن تتخصص في مجال محاسبي بعينه ولكنها تسبر نطاقا واسعا من المجالات مثل تدقيق الحسابات، ومحاسبة التكاليف، وتقييم الأعمال، والمحاسبة الضريبية، ووالمحاسبة الدولية، ونظم معلومات المحاسبة، والمحاسبة الحكومية/وغير الربحية، وتحليل البيانات المالية. وفيما عدا البرامج الحرفية المتخصصة (التي تستمر عادة سنتين ويكون الهدف منها ارتقاء السلم الوظيفي وليس الانتقال إلى دراسة درجات أخرى) يُتوقع من الطلاب أيضا إرساء أساس للمعرفة في مجالات أخرى، من خلال دراسة مقررات في اللغة الإنجليزية والدراسات الإنسانية، ولغة أجنبية، والعلوم الاجتماعية، والعلوم.

القبول والدراسة في الدراسات العليا

ليس ضروريا الحصول على درجة جامعية في المحاسبة من أجل القبول في برنامج محاسبة للدراسات العليا بالولايات المتحدة. فجميع التخصصات الجامعية يمكن قبولها، وإن كان يُتوقع من المتقدم أن يكون لديه مهارات كمية قوية وأن يكون قد درس مناهج ذات صلة.

من المتطلبات الرئيسية اجتياز اختبار GMAT للقبول في برامج الدراسات العليا، رغم أن بعض البرامج يطلب بدلا من ذلك اختبار GRE أو يقبله كبديل. ويُطلب أيضا من المتقدمين بصفة عامة كتابة "بيان هدف" وفي بعض الأحيان مقالات إضافية، وأيضا تقديم شهادات مرجعية من أساتذتهم بالجامعة و/أو جهات العمل.

الخبرة العملية عامل مهم للغاية في القبول ببرامج الدراسات العليا. فكثير من البرامج يتوقع من المتقدم خبرة سنتين على الأقل في مجال العمل الكامل. ومع ذلك، فباستطاعة الطلاب الالتحاق ببرنامج دراسي مباشرة عقب التخرج من الجامعة. بل إن بعض برامج المحاسبة يقبل أساسا هذا النوع من الطلاب.

يستطيع الطلاب الاختيار بين برامج الماجستير في إدارة الأعمال (M.B.A.)، التي توفر دراسة عامة لجميع مجالات الأعمال مع بعض الوقت للتركيز في تخصص ما كالمحاسبة، وبين برامج ماجستير العلوم (M.S.) التي تركز بشكل حصري أكبر على المحاسبة والسماح بمزيد من الدراسة المتعمقة. ومن الممكن أيضا الحصول على درجة متخصصة في مجالات كتدقيق الحسابات، ونظم معلومات المحاسبة، والاستشارات المالية، أو المحاسبة القضائية.

برامج M.S. تكون عادة موجهة نحو البحث بشكل أكبر من برامج M.B.A. وفي بعض الأحيان يكون الهدف منها الإفضاء إلى دراسة الدكتوراه. أما برامج الدكتوراه في الإدارة فتمنح عادة درجة دكتور في الفلسفة (Ph.D.)، وتعد صاحبها للحياة العملية الأكاديمية أو البحثية.

الشهادة المهنية

الشهادة المهنية مهمة عادة في هذا المجال. فلكي تمارس المهنة كمحاسب عام، وتقدم الاستشارات بشكل مستقل للعملاء حول طائفة عريضة من أمور المحاسبات، تشترط معظم الولايات الأمريكية أن تكون حاصلا على مؤهل كمحاسب قانوني (CPA). ويتم وضع معايير شهادة المحاسب القانوني CPA عن طريق مجالس المحاسبة بالولايات وهي تتباين من ولاية لأخرى، ولكنها تتضمن عادة ضرورة اجتياز امتحانCPA الموحد الذي يضعه المعهد الأمريكي للمحاسبين القانونيين، ودراسة جامعية تعادل تخصصا في المحاسبة كحد أدنى، وممارسة مهنية كمحاسب لمدة سنتين على الأقل. في الوقت الحالي يتم إجراء امتحان CPA الموحد داخل الولايات المتحدة فقط.

الشهادات وأوراق الاعتماد المهنية الأخرى متوفرة أيضا لمجالات محاسبة أخرى عديدة. فعلى سبيل المثال، يمكن للإنسان أن يصير محاسب إدارة قانونيا (CMA)، أو مدققا داخليا قانونيا (CIA)، أو مدققا قانونيا لنظم المعلومات (CISA)، إلى جانب خيارات أخرى عديدة. وكما هو الحال بالنسبة لـشهادة المحاسب القانوني CPA، فإن معظم أوراق الاعتماد هذه تُمنح من خلال مجموعة متكاملة من التعليم والخبرة ومتطلبات الاختبارات.

وللإبقاء على الشهادات المهنية وترخيص الولايات، ينبغي على المحاسبين استكمال التعليم المستمر للحفاظ على المعرفة الراهنة في هذا المجال. ولذا، يقدم العديد من الهيئات الراعية هذا التدريب، غير أن البرامج غالبا ماتكون قصيرة جدا (تستمر يوما واحدا أو يومين) ومن ثم يصعب على المقيمين خارج الولايات المتحدة حضورها. للعثور على خيارات تدريبية لاتمنح درجات، ننصح المحاسبين الدوليين وطلاب المحاسبة أن يبحثوا عن البرامج المقدمة من خلال الدورات الصيفية الجامعية، ومراكز تعليم المديرين التنفيذيين بكليات الأعمال، والاتحادات المهنية، بالإضافة إلى خيارات التعليم عن بعد