لندعم صندوق الأمل

يبقى التعليم العالي حلمًا للكثير من الفلسطينيين، وبالأخص أبناء اللاجئين الذين يعيش الكثير منهم في فقر مدقع.

بالنسبة لهم، يوفر صندوق الأمل سبيلًا للتعليم العالي. منذ عام 2000، ساعد الصندوق نحو 100 فلسطيني وفلسطينية –جلهم تقريبًا من اللاجئين– في الحصول على منح دراسية للدراسة الجامعية في الولايات المتحدة.

بتبرعك، يمكننا مساعدة المزيد من الشباب الفلسطينيين على تحقيق أحلامهم في التعليم العالي.

المزيد عن صندوق الأمل

أسس العالِم الفلسطيني الراحل الدكتور فهيم قبعين وزوجته نانسي صندوق الأمل في عام 2000، وقد عمل على مدى الـ 15 عامًا التالية كمؤسسة مستقلة غير ربحية. خلال هذا الوقت، قدمت له أمديست المساعدة باعتباره ذراعًا لها للاختيار والتعيين في الضفة الغربية وغزة ولبنان والأردن. في عام 2015، تحملت أمديست المسؤولية الكاملة عن صندوق الأمل، ما يضمن استمراره في فتح أبواب التعليم العالي للاجئين وغيرهم من الشباب الفلسطينيين المحرومين.

يقوم صندوق الأمل بتنسيب الشباب المؤهلين أكاديميًا للمنح الدراسية المقدمة من الجامعات والكليات في جميع أنحاء الولايات المتحدة. لكن أمديست تعتمد على التبرعات لتغطية تكاليف إضافية كبيرة، بدءًا من طلبات الالتحاق بالكليات ورسوم الاختبارات إلى السفر والتأشيرات والتأمين الصحي وغيرها من النفقات خلال السنوات الأربع التي يمضيها الطلبة في الجامعة.

يرجى مساعدتنا لضمان استمرارية الشباب الفلسطينيين في جني الفوائد من صندوق الأمل وذلك عن طريق تقديم التبرعات المخفّضة الضريبة لأمديست.