وضع الشباب المصري على طريق ريادة الأعمال

أربعون من الشباب المصري في طريقهم لتحقيق أحلامهم في ريادة الأعمال بفضل شراكة جديدة بين أمديست ومؤسسة سيتي Citi)).

يتلقى 26 رجلاً و14 امرأة ضمن برنامج ريادة الشباب YEP)) الجديد التدريب وغيره من الدعم الذي سيساعدهم على تطوير وتنفيذ أفكارهم المتعلقة بالمشاريع التجارية، وبهذا سوف يساهمون في تطوير الاقتصاد المصري.

تستغل ريادة الأعمال الطاقة المدخرة داخل الشباب المصري، في الواقع، هناك ما يقارب 350 من مقدمي الطلبات للانضمام للبرنامج والذين تتراوح أعمارهم بين  18 و30 عامًا قد استوفوا الحد الأدنى من الشروط المطلوبة والتي هي: وجود من 2-5 شركاء لديهم فكرة مشروع تجاري أو مشروع قائم وما زال في مرحلة تأسيسه الأولية، ووجود مفهوم مشروع تجاري يركز على تطور مصر في العديد من المجالات من ضمنها التعليم، الزراعة، الصحة، والنقل.

يبلغ عدد المشاريع التجارية بين المتأهلين الأربعين النهائيين 19 مشروعًا، تقدم تشكيلة من المنتجات والخدمات النافعة. وتعد منصات عرض المنتجات والخدمات عبر الانترنت مشهورة. يعرض موقع مرجع Marj3)) على نطاق إقليمي فرصًا لمنح دراسية، بينما يصل موقع جدار Jidar)) بين مرممي الممتلكات مع فناني الرسم على الجدران الذين يسعون لتحويل مكان العمل إلى بيئة مبتكرة ومليئة بالألوان، أما موقع بوكابيكيا (Bookabicia) فيسهل تبادل الكتب، ويدرج موقع فولنتيرو (Volunteero) قوائم لفرص للعمل التطوعي، ويسمح موقع انبارتر(Enbarter) لمستخدميه بمقايضة خدماتهم. يركز موقع هابيانا (Habiana) حاليًّا على تطوير المنتجات التي تعمل على دمج الشواحن المحمولة التي تعمل على الطاقة الشمسية بالمنتجات اليومية لإحراز مستوى أنظف من الطاقة.

 

باكورة النجاح

ومع ذلك، هناك مشروع آخر قد حقق نجاحًا بارزًا وهو مشروع مزبوط Mazboot))، الذي أطلق في تشرين الثاني/ نوفمبر عام 2016 في اليوم العالمي لمرضى السكري أول تطبيق عربي للهواتف يهدف لمساعدة مرضى السكري على الاعتناء بمرضهم بأنفسهم. وقد أطلقوا النسخة الثانية من التطبيق للهواتف التي تعمل بنظام الاندرويد في شهر نيسان/ أبريل وذلك بعد الانضمام إلى البرنامج. وفي الشهر ذاته، سافرت أحد مؤسسي المشروع سارة عادل إلى الدار البيضاء (كازابلانكا) لطرح المشروع في المواجهة النهائية لمسابقة ويمينا WeMENA  باعتبارها واحدة من المتأهلات الثلاثين النهائيات من أصل مجموعة من 200 امرأة. وقد حل موقع مزبوط (Mazboot) أيضًا في المركز الثاني في البرنامج الحالي لجوجل Google)) ومنصة إطلاق تطبيقات الهاتف MAL)) التابعة لوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات (MCIT)، والفوز بـ 10000 دولار أميركي.

بدأ التدريب في أواخر شهر آذار/ مارس بسلسلة من ورش العمل التي استمرت على مدى 6 أشهر، بحيث صممت لتمكين رواد الأعمال اليافعين من إجادة المهارات التقنية المهمة لتحقيق النجاح في عالم الأعمال، ولتمكينهم أيضًا من كسب مهارات التطور الذاتي مثل الوعي الذاتي، والتواصل، والقيادة، والتعاون.

يقول سيد علاء بسيوني المشارك في مشروع بوكابيكيا (Bookabicia) "لقد كسبنا الكثير من هذا البرنامج، لقد غير أفكارنا باعتباره نموذجًا في عالم الأعمال وطور الطريقة التي ندير بها فريقنا... دروس الحياة مذهلة".

خلال الشهور العشرة القادمة، يستطيع سيد وغيره من مالكي المشاريع التجارية المحدودي الخبرة التطلع قدمًا إلى مرحلة من التطور والنمو سوف ينتفعون من خلالها من الإرشاد والاستشارات حول القضايا القانونية والمالية والمحادثات التحفيزية من قبل رواد أعمال قياديين في المنطقة.

ولأن مجال تنظيم المشاريع اعتنى بتقديم الشباب الإمكانية الهائلة للاقتصاد المصري، فإن البرنامج يتطلب من المشاركين رد الجميل للآخرين. سوف يخطط المشاركون من خلال العمل الثنائي لورش عمل عن ريادة الأعمال، بحيث سيشرح كل ثنائي هذه الفكرة لـ30 من الشباب المهتمين بهذا المجال. وبذلك سيلهمون حوالي 600 شاب وشابة كي يعتبروا ريادة الأعمال طريقًا إلى مستقبلهم.