احتفال مميز GALA لأمديست في بيفرلي هيلز لصالح شباب لبنان

Banner Image: 

واشنطن وبيروت 1 آب، 2017 – أعلنت مؤسسة أمديست AMIDEAST  ومجلسها  الاستشاري في لبنان أنهما ينضمان معاً لاستضافة أول احتفال تكريمي لبطل التعليم في 14 تشرين الأول 2017، في بيفرلي هيلز، كاليفورنيا. سيشارك في امسية الأناقة والتميز عدد من المشاهير اللبنانيين في حقل الإعلام والموسيقى إضافة الى أكثر من سبعمائة ضيف يشاركون رسالة أمديست التعليمية. يحيي الاحتفال الصحافي المعروف والمتعدد المواهب ريكاردو كرم. ويتخلل الحفل عرض موسيقي استثنائي يضم كل من المطربة المشهورة وكاتبة الأغاني نجوى كرم والملحن وعازف البيانو الحائز على العديد من الجوائز غي مانوكيان.


أمديست ستحتفي "ببطل التعليم" مارون سمعان

Banner Image: 

واشنطن، دي سي، وبيروت، 15 آب/أغسطس 2017 — سيتم تكريم المحسن ورجل الأعمال اللبناني المرحوم مارون سمعان، لإسهاماته الكبيرة في النهوض بالتعليم، وذلك خلال حفل جائزة أمديست في بيفرلي هيلز بتاريخ 14 تشرين الأول/ أكتوبر 2017، والسيد سمعان هو أول حائز على جائزة أمديست لبطل التعليم، وهي تكريم أسسته أمديست اعترافًا بفضل الأفراد لتفانيهم المثالي في تحسين التعليم في لبنان.


تَـعَـرَّف على طلابنا الجدد في صندوق ديانا كمال للبحث عن المِنح الدراسية (DKSSF)

Banner Image: 

يُسعدنا تعريفكم على أحدث 16 دارسًا في برنامجنا (دكسف DKSSF)، وهم الآن في منتصف سنتهم الجامعية الأولى في مختلف الجامعات والكليات في الولايات المتحدة، بالإضافة إلى فرعين آخرين خارج البلاد. يعتبر التفوق الأكاديمي شرطًا مسبقًا للالتحاق بالبرنامج، يجب على المتقدمين لـ DKSSF أن يكونوا قادرين على التميُّز في منافسة التحدي للقبول إذا رغبوا في الفوز بالمِنَح الدراسية التي يحتاجونها لتلبية طموحاتهم الجامعية. كما ستعرف من خلال قراءتك لقصصهم، أنهم يتميزون بإمكانيات  المساهمة في الحياة الجامعية، ويقدمونها إلى مجتمعاتهم على المدى الأبعد. 


تهانينا لخريجي صندوق الأمل 2017

Banner Image: 

ببالغ الرضى نود الإشارة إلى تخرج عشرة من طلبة منحة صندوق الأمل، هؤلاء الشباب والشابات البارزون دخلوا إلى البرنامج حتى قبل أن تتحقق أحلامهم في الحصول على منح دراسية لاستكمال دراساتهم الجامعية في الولايات المتحدة، لقد واصلوا وضع بصماتهم أثناء رحلاتهم، ما جعلنا جميعًا في الأمديست فخورين بهم.


الوصول إلى سلم الفرص

Banner Image: 

تعرف على امرأتين لامعتين على طريق الإنجاز منذ انضمامهما إلى برنامج المنح المصغر (أكسيس Access). هديل من اليمن ومبتدئة في الجامعة الأمريكية ببيروت، تقول: "برنامج أكسيس هو نقطة البداية لِما أنا عليه الآن ولكل إنجازاتي". أمنية، خريجة أكسيس من مصر، تروي كيف منحها برنامج أكسيس الثقة بالنفس والمهارات التي ساعدتها على تحقيق حلمها في القبول في كلية الطب.  


برنامج مهارات يغيّر حياة المرأة

Banner Image: 
Banner Image Caption: 
مشاركات لبنانيات في برنامج الاتحاد المتوسطي مهارات من اجل النجاح يوم التخرج.

حتى هذا التاريخ، أنهت 495 امرأة في مصر، والأردن، ولبنان، والمغرب، برنامج أمديست مهارات من أجل النجاح®. العديدات منهن وجدن بعد ذلك وظائف، أو بدأن تدريبًا، أو يعتبرن أنهن بدأن شركاتهن، أو عدن للمدارس. النتيجة المفاجئة في الواقع هي أن أكثر من 40٪ من الخريجات عبر القارات الثلاث قررن أن يكملن دراساتهن في الجامعة أو في مكان آخر بسبب الثقة بالنفس والإصرار المكتشفين حديثًا، واللذين اكتسبنهما خلال البرنامج.

 

"المهارات التي اكتسبناها .. منحتنا ثقة بالنفس وحفزتنا على وضع أهداف، وخطط، وأن نؤمن أننا نستطيع أن نصبح ما نريد ونحقق كل ما نطمح أن نقوم به". قالت الخريجة اللبنانية فاطمة العنان في تعليق لها على المؤتمر.

ولا عجب إذًا، أن برنامج السنتين، برز بشكل واضح في المؤتمر ذي المستوى العالي للاتحاد المتوسطي، "نساء من أجل المتوسط: قوة دافعة للتنمية والاستقرار". الوزراء والخبراء وممثلو المنظمات الدولية والمجتمع المدني والمنظمات غير الحكومية المجتمعون، حدّدوا أن خلق فرص العمل هو عامل رئيسي في تعزيز دور النساء كممثلات للتغيير في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.


بعيدًا عن هجرة العقول – خريجو فولبرايت يساهمون

Banner Image: 

عندما يلتقي خريجو فولبرايت، لا تكون أية مشكلة عصية على الحل. هذه كانت الرسالة غير الرسمية لمؤتمر خريجي فولبرايت الإقليمي حول الموارد الطبيعية الذي عقد في القاهرة بمصر في الفترة من 4 - 8 آب 2016. وكان هذا الحدث الأول ضمن سلسلة حلقات دراسية صممت لتجمع خريجي منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا معًا حول عناوين مهنية مشتركة. وجذب المؤتمر الذي تمحور حول الموارد الطبيعية، خريجي فولبرايت العاملين في حقولٍ تنوعت بين أبحاث السرطان وعلم الأرصاد الجوية. ورغم ذلك، فقد كان كل المشاركين شغوفين بدراسة العلاقة المركّبة ما بين البشر وبيئتهم.

عدنان صدّيقي، مستشار الشؤون العامة في السفارة الأميركية في القاهرة، حدد اتجاه المؤتمر عندما افتتحه قائلًا، "إن بعض أهم الموارد الطبيعية هي الموارد البشرية". وهذا صحيح بشكل كبير بالنسبة لبرنامج فولبرايت. طلبة فولبرايت، وباحثوه، وخرّيجوه، هم موارد لا تقدر بثمن. وإليكم مثال مهم جدًا: بعد أن قدّم كل المشاركين في المؤتمر أبحاثهم الحالية وعقدت جلسة الأسئلة والأجوبة، كانت هناك موجة من تبادل بطاقات الأعمال، والمقترحات، والعروض. كما كان هناك اهتمام في التعاون المستقبلي بين هؤلاء المشاركين.


مساعدة اللاجئين السوريين

Banner Image: 
Banner Image Caption: 
أطفال سوريون لاجئون في مدرسة ميدانية قرب زحلة في لبنان. (Getty Images)

في لبنان، حيث استقر ملايين اللاجئين السوريين، تعمل أمديست بنهج ذي شقين لإحداث تغيير للأطفال والشباب الذين يتعرض تعليمهم للخطر: زيادة المنح الدراسية التي تمكن الشباب من تحقيق غاياتهم في التعليم العالي وتساعدهم في بناء قدراتهم، وبالتالي تمكين المدارس الحكومية في لبنان من تلبية الاحتياجات التعليمية للأطفال السوريين واللبنانيين على حد سواء.

حجم الأزمة هائل، والتحاق اللاجئين السوريين في التعليم النظامي في بداية العام الدراسي 2014 كانت نسبته 25% في لبنان (102,000 طفل سوري التحقوا بالمدارس من أصل 408,000 طفل في سن الالتحاق بالمدرسة)، حسب تقرير حديث لمؤسسة RAND. ولكونهم لاجئين فعلى هؤلاء الأطفال التغلب على الكثير من العقبات من أجل الحصول على تعليم كافٍ، كعدم توفر متسع في المدارس، والحواجز اللغوية، وقلة المواصلات، ومتطلبات التسجيل، والصدمات النفسية والجسدية. والذين يتمكنون من الالتحاق في المدارس أكثر تعرضًا للحصول على علامات سيئة أو الرسوب أو ترك الدراسة، مقارنة بنظرائهم غير اللاجئين.


أمديست تتولى برنامج صندوق الأمل

Banner Image: 
Banner Image Caption: 
د. فهيم قبعين وزوجته نانسي يحييان طالبتي صندوق الأمل الجديدتين منال زاهر وهبة العاصي في مطار روانوك عام 2006. برعت منال في كلية برين ماور فيما تواصل هبة دراسة الدكتوراة في الفيزياء النظرية في جامعة فرجينيا التقنية.

تولت أمديست مؤخرًا إدارة برنامج صندوق الأمل، لتؤكد أن مهمتها في زيادة فرص التعليم العالي للشباب الفلسطيني ستبقى حية وستزدهر في السنوات المقبلة. أمديست ليست زائرًا جديدًا لدى صندوق الأمل، البرنامج الذي ساعد نحو 100 طالب في الحصول على منح في الدراسة الجامعية في الولايات المتحدة، منذ انطلاقه عام 2000 على يد المفكر الفلسطيني فهيم قبعين وزوجته نانسي. أمديست كانت الشريك الرئيسي للبرنامج في المنطقة، في المساعدة على اختيار الطلبة وإعدادهم لتقديم الطلبات للمنح.

أمديست الآن تولت مهمة إضافية، وهي تقديم الطلبات بالنيابة عن الطلبة المؤهلين للقبول والمنح، وتوفير احتياجاتهم المالية الأخرى. برنامج صندوق الأمل، يستخدم في الواقع المعادلة ذاتها التي يستخدمها صندوق ديانا كمال للبحث عن المنح الدراسية (DKSSF)، وهو مبادرة أطلقتها أمديست عام 2007 لفتح أبواب التعليم الجامعي لمن يستحقه من الشبان العرب. وكما في برنامج صندوق الأمل، نجح (DKSSF) في التوفيق بين الشبان والمنح التي تقدمها مؤسسات أميركية.


Pages

Subscribe to RSS - Lebanon